أثر كتلة الجسم والتدخين على حدوث الجلطة الدماغية في قطاع غزة: دراسة ذات الأثر الرجعي

Yousef I Aljeesh

Abstract


هدفت هذه الدراسة إلى معرفة تأثير كل من كتلة الجسم والتدخين على حدوث الجلطة الدماغية، وشملت العينة مائتي 200 مريض مصاب بارتفاع ضغط الدم والجلطة الدماغية تتراوح أعمارهم من 35-70 سنة. وجمعت العينة من خلال المقابلة وتعبئة استبانة باستخدام منهجية الدراسة ذات الأثر الرجعي. واستخدم الباحث أساليب إحصائية منها النسب والتكرارات والاختبارات اللابرامتريه (مربع كاي) عن طريق استخدام البرنامج الإحصائي في تحليل البيانات، وقد تم استخدام مربع كاي نظراً لتوزيع البيانات على هيئة رتب ونسب مئوية، وعدم تحقق الشروط المطلوبة للاختبارات البرامتريه. وتوصلت الدراسة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين كتلة الجسم(البدانة البسيطة والبدانة الواضحة) وحدوث الجلطة الدماغية، وأظهرت الدراسة أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين التدخين وحدوث الجلطة الدماغية بين الرجال والنساء، ولكن أثبتت الدراسة أنه يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين التدخين وحدوث الجلطة الدماغية عند الرجال المدخنين فقط بعد ضبط متغير الجنس. وخلصت الدراسة إلى أن كتلة الجسم (البدانة البسيطة والواضحة) والتدخين عند الرجال فقط مرتبط بقوة بحدوث الجلطة الدماغية. ويوصي الباحث بإعداد برنامج تثقيفي لتوضيح مخاطر التدخين والسمنة الزائدة على حدوث الجلطة الدماغية.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.


Copyright (c) 2015 IUG Journal for Natural and Engineering Studies