هبة الثواب وعلاقتها بالنقوط

عبد الباري محمد خلة, محمد عبد الباري خلة

الملخص


يتناول البحث موضوعًا فقهيًا، ثار حوله خلاف قديمًا وحديثًا، وهو موضوع النقوط، هل يجب رده أو بدله أو لا.

وقد عالج الباحثان الموضوع من خلال ربطه بمسألة فقهية، تكلم فيها الفقهاء القدامى، وهي هبة الثواب، فبينا مفهوم هبة الثواب، وحمها، وتكييفها، ثم بينا مفهوم النقوط، وحكمه، وتكييفه، مع ذكر العلاقة بينهما.

وتنبع أهمية الموضوع المبحوث من أثره في الواقع الاجتماعي، فكثيرًا ما يحدث نزاع حول النقوط، هل يجب رده أو لا؛ وذلك عند حدوث خصومة بين الطرفين.

وتبين أن النقوط يتشابه مع هبة الثواب، عند من كيفه بأنه قرض، من حيث وجوب رده، فيأخذ أحكامها.

وقد رجح الباحثان أن الأمر في النقوط -من حيث الرد أو عدمه- يرجع إلى العادة والعرف، فمن يقضي عرفه بالرد فيجب الرد، والعكس بالعكس.

ومما لا شك فيه أن الأفضل والأولى أن يكافئ الإنسان على الهدية والهبة والنقوط كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم.


الكلمات المفتاحية


نقوط؛ هبة؛ هبة الثواب؛ هدية؛ عرف.

النص الكامل:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.33976/iugjsls.v29i3.9363

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.