المدرسة الأصولية ومقوماتها مدرسة الرازي نموذجاً

محمد حسن طالب

الملخص


تعد الدراسات التي عنيت بالمدارس الأصولية وبيان مقومتها من الدراسات التي تهم دارسي علم الأصول؛ لما فيها من ابراز نقاط الاتفاق والافتراق بين المدارس الأصولية المختلفة.

وقد تناول العلماء قديما وحديثاً، جانباً من جوانب المدرسة الأصولية، وهو جانب منهجية تأصيل المدارس للقواعد الأصولية وطرق استنباطها ، فقسموا المناهج بناءً على هذه المنهجية إلى ثلاثة مدارس -المتكلمين ، والفقهاء ، ومدرسة الجمع ،والملاحظ أن الذين كتبوا حول هذه القضية قد قصروا حديثهم عن المدارس الأصولية  على هذه الحيثية السابقة  ، وأغفلوا جانبا آخر وهو كون العالم في حد ذاته مدرسة متبعة له منهجيته المستقلة التي انفرد بها عن غيره ، فاقتفى  أثره جمع من الفضلاء من بعده ؛ لتميزه عن غيره .

وقد تطرقت هذه الدراسة إلى بيان هذا النوع من المدارس، من خلال بيان ماهيتها و أركانها ومقوماتها ، ثم إيضاح ذلك من خلال دراسة مدرسة لعلم من أعلام الأصول وهو الإمام الرازي .


الكلمات المفتاحية


المدرسة، الأصولية ، الرازي

النص الكامل:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.33976/iugjsls.v28i2.5747

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.