الصكوك العقارية الاستثمارية الإسلامية

رائد نصري أبو مؤنس, عبدالرحمن توفيق محمد يوسف

الملخص


يُعتبر القطاع العقاري من أهم القطاعات الاستثمارية في اقتصاديات معظم دول العالم، وهو يحتاج إلى رؤوس أموال كبيرة قد لا يمكن جمعها حتى من كبرى الشركات العقارية. وتُعد الصكوك العقارية الاستثمارية من أكثر الأدوات المالية الإسلامية جذباً للمدخرات؛ لتمويل تطلعات القطاع، ورفد مشاريعه، وأنشطته، وذلك من خلال: إنشاء مشاريع عقارية جديدة، أو إنجازها، أو تطويرها، مع فتح باب المشاركة، أو المتاجرة بالعقارات بصورة تُلبي رغبات المستثمرين، ودون تحميل مانحي التمويل أعباء الاستثمار.

وعَمِلَتْ الدراسة على بيان مفهوم الصكوك العقارية الاستثمارية الإسلامية، وخصائصها، وفوائدها بالنسبة لمُنشئِها، ومُصدِرها، وحملتها، وأسواق رأس المال، وإجراءات إصدارها وضوابطه، وهيكلتها بناءً على عقدي المضاربة، والمشاركة، مع بيان نبذة عن كل هيكل، وآلية تنفيذه، وشكله، ومقوماته، وتكييف علاقاته، وأهدافه التي يرمي إلى تحقيقها.

وتَوَصَّلَتْ الدراسة إلى إمكانية إصدار الصكوك العقارية الاستثمارية بموجب أكثر من عقد شرعي استثماري؛ لتصكيك معظم الاستثمارات في القطاع العقاري؛ كالوحدات السكنية، والمباني الصناعية، والحكومية، والمباني الجاهزة، وغيرها، وتُمثل حِصصا شائعة في مِلكيَّة المشروع العقاري المطلوب تنفيذه، واستغلاله، وتحقيق العائد. وهي تُوفر الموارد المالية دون الحاجة إلى زيادة رأس المال، أو الاقتراض بفائدة. ولقد كان من أهداف هيكل المضاربة بالعقارات: تحقيق الربحية السريعة والمعقولة للمستثمرين، في حين يفتح هيكل المشاركات العقارية باب المشاركة أمام مُلاك السيولة؛ لاستثمار حِصتهم في المشاريع العقارية.

وتُوصي الدراسة بالاستمرار في تأصيل موضوع الصكوك العقارية الاستثمارية الإسلامية، وملاحظة تطبيقاتها في أدبيات الصكوك، وأثرها في القطاع العقاري، وتأهيل كوادر بشرية قادرة على بناء هياكل صكوك عقارية استثمارية تجمع بين الكفاءة الاقتصادية، والمصداقية الشرعية.


الكلمات المفتاحية


صكوك، عقار، استثمار، هياكل، مضاربة، مشاركة

النص الكامل:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.33976/iugjsls.v28i1.5322

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.