ألفاظ الترجيح بين الروايات المختلفة عند الإمام البخاري في الجامع الصحيح

زينب ابراهيم العواسا, عبدالكريم الوريكات

الملخص


تهدف هذه الدراسة إلى بيان ألفاظ الترجيح بين الروايات المختلفة عند الإمام البخاري في الجامع الصحيح ، وقد تتبعت الدراسة ألفاظ الترجيح فبلغ عددها تسعة ألفاظ وهي(،أشبه ،غير محفوظ ، أبين ، اسند ، أكثر، اصح ، الصحيح، اصح وأكثر، أكثر واصح عندي)، وتوصلت الدراسة إلى أن البخاري يورد الروايات مختلفة الألفاظ داخل الصحيح ثم يرجح بينها بلفظ صريح مع بيان قرينة الترجيح التي اعتمد عليها، ويذكر أحيانا سبب ذكره للرواية المرجوحة كقوله :"وإنما بينا لاختلافهم" أو "إنما أوردناه للمعرفة"، وتبيّن الدراسة إلى أن هذه الاختلافات بين الروايات لا تأثير لها على صحة أحاديث صحيح البخاري لان الحديث الأصل هو الراجح وإنما هي اختلافات بين ألفاظ الروايات أشار إليها الإمام البخاري صراحة، لئلا يلتبس على القارىء وهذا بدوره يشير إلى أن البخاري عالم بهذه الاختلافات غير غافل عنها من خلال ترجيحاته بألفاظ صريحة بينها.

الكلمات المفتاحية


الترجيح، الروايات المختلفة ، الجامع الصحيح

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.