مَنْهَجُ الإمامِ ابنِ دقيق العِيْد (ت702هـ) في عَرْضِ القراءاتِ القرآنيَّة والاحتِجاجِ بها

نادر محمد العنبتاوي, منصور محمود أبو زينة

الملخص


ملخص البحث
يَهْدِفُ هذا البحثُ إلى بيانِ منهج ابن دقيق العيد (ت702هـ) في عَرْضِ القراءات القرآنيَّة والاحتِجاجِ بها، في كُتُبِه ومُصَنَّفاتِه، ويشمَلُ ذلك طريقتَه في عرضِ القراءات ونسبتِها لأصحابِها القُرَّاء، ومنهجه في الاحتجاجِ بالقراءات القرآنيَّة. وسلَكَ الباحثانِ لتحقيق ذلك كُلًّا من المنهجِ الاستقرائيِّ؛ للوقوفِ على القراءات التي ذكرَها ابنُ دقيق في كُتُبِه، والمنهجِ التحليليِّ؛ لكشفِ منهج ابن دقيق في عرضِ القراءات والاحتجاجِ بها. وقد توصَّلَت الدراسةُ إلى عِدَّة نتائج، منها: أنَّ ابنَ دقيق لم يَسِرْ على منهج ثابت في ذكره للقراءات القرآنيَّة؛ فهو لم يقتصر على القراءات المتواترة، بل تجاوَزَها إلى الشاذِّ منها، ولم يكن دائما يشيرُ إلى شذوذها. ومنها: أنَّ ابنَ دقيق كان يقتصرُ أحيانًا على القراءات السبعيَّة، وأحيانًا يذكرُ القراءات العشريَّة. ومنها: أنَّ ابنَ دقيق كان يُعْنَى بتوجيه القراءات والاحتجاج بها على قضايا التفسير والحديث والنحو، سواء أكانت متواترة، أم شاذَّة. ويُسَجَّلُ له دِفاعُه عن القراءات المتواترة.

الكلمات المفتاحية


القراءات، ابن دقيق العيد، احتجاج.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.