مَدْلُولٌ مُصْطَلح "لا يُعْرَفُ ومُلْحَقَاتهِ" عِنْدَ الْحَافِظُ الذَّهَبِيُّ -دِرَاسَةٍ تطبيقية عَلَى بَعْضِ رُوَاتِهِ مِنْ كِتَابِ "ميزَان الِاعْتِدَال فِي نقد الرِّجَال"

صباح فتحي أحمد

الملخص


وقد تناولت الدراسة مصطلح "لا يُعرَفُ" ومدلوله عند الحافظ الذهبي ، فهدفت الدراسة إلى: استقراء الرواة الذين وصفهم الحافظ الذهبي في كتابه " ميزان الاعتدال في نقد الرجال " بمصطلح "لا يُعرَفُ" " مُفْرَداً أو مُضَافًا إلى غيره أو مُضَافًا إليه غيره من الألفاظ ، و بلغ عددهم (680) ستمائة وثمانين راوياً وخلصت الدراسة إلى: أَنَّ مصطلح "لَا يُعْرَفُ" عند الحافظ الذهبي يدل على تجهيل الراوي الموصوف به، جهالة عين أو جهالة حال أو كليهما، كما انتهت الدراسة إلى: أَنَّهُ لا يُعتمدُ هذا المصطلح كوصف بالجهالة عام ومطرد في كل الرواة الموصوفين به في الميزان، فتوجهُ الدراسة إلى ضرورة الاعتناء بالرواة الذين وصفهم الحافظ الذهبي بمصطلح "لَا يُعْرَفُ"، والتوسعِ في الترجمة لهم، فقد يَصِفُ الحافظ الذهبي بعض الرواة بمصطلح "لَا يُعْرَفُ" مع كونهم معروفين ثقات عند غيره من النقاد.

الكلمات المفتاحية


وقد تناولت الدراسة مصطلح "لا يُعرَفُ" ومدلوله عند الحافظ الذهبي ، فهدفت الدراسة إلى: استقراء الرواة الذين وصفهم الحافظ الذهبي في كتابه " ميزان الاعتدال في نقد الرجال " بمصطلح "لا يُعرَفُ" " مُفْرَداً أو مُضَافًا إلى غيره أو مُضَافًا إليه غيره من الألفاظ

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.