الوحدة الموضوعية في السور التي تبدأ بالنداء الكريم: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ في القرآن الكريم

محمد خير محمد العيسى, الليث صالح عتوم, يامن محمد صرصور

الملخص


ينتمي البحث إلى التفسير الموضوعي، ويبحث أساسا في التناسق الموضوعي في السور التي افتتحت بالنداء الكريم ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ﴾ وهي ثلاث سور في القرآن الكريم (سورة الأحزاب، والطلاق، والتحريم)، يتطرق البحث إلى دلالات النداء بـ ﴿ يا أيها} لغة، ثم يبحث في السياقات القرآنية التي ورد فيها النداء ﴿ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ ﴾ و ﴿يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ﴾ و ﴿يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ﴾ من حيث المواضيع، ثم يجمع الآيات التي افتتحت ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ﴾ ليبين الموضوعات التي اشتركت فيها ودلالة ذلك، ثم يصل إلى لبّ موضوع البحث وهو السور الثلاث المذكورة، فيحاول الوصول إلى موضوع جامع بينها تنظمه آياتها، وقد رأينا أن الموضوع الذي يصلح أن يكون موضوعا جامعا لهذه السور هو الحديث عن إنشاء أمة قوية متماسكة، من خلال عدد من الأدوات وهي:
أولاً: إصلاح الفرد والأسرة وإدارة المجتمع إدارة سياسية صحيحة.
ثانياً: إيجاد قدوات فكرية ودينية مؤثرة وداعمة لقوة الأمة.
ثالثاَ: تأسيس جبهة قوية قادرة على حماية الأمة من الخارج (الطليعة المجاهدة).
ويخلص البحث إلى أن السور الثلاث تعالج هذا الموضوع الخطير بدقة وإحاطة.

الكلمات المفتاحية


سورة الأحزاب والطلاق والتحريم، التفسير الموضوعي، يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.