النظام الطبقي الهندوسي في ضوء الاسلام

خوله مصطفى الحوامده, عطا الله المعايطة

الملخص


يهدف هذا البحث إلى ضبط مفهوم النظام الطبقي الهندوسي وأقسامه، وواجبات وآداب كل من ينتسب إلى طبقاته، حيث تم تأطير الجذور الفكرية والعقائدية له، وتحليل بعض نصوص الكتب المقدسة (الريج فيدا وشرائع مانو)، وتسليط الضوء على النظام الطبقي من وجهة نظر الإسلام.
يتناول هذا البحث: مفهوم الديانة الهندوسية، ونظامها الطبقي، وأقسامها، وموقف الإسلام منها، وتوصل هذا البحث إلى جملة من النتائج أهمها: إن تقسيم النظام الطبقي في الهندوسية جاء من خلال نصوص الكتب المقدسة، ولمصلحة من وضعه وهم الآريون الذين اعتبروا أنفسهم عرقًا متفوقًا على غيرهم، حيث إن هذا النظام الوضعي للنظام يفتقر تمامًا إلى العدل والخير في المجتمع الهندوسي.
ارتكزت عناصر القوة الدينية والسياسية والعسكرية والتجارية في النظام الطبقي بيد الطبقات الثلاثة الأولى والتي ينتسب أهلها إلى الآريين، وهم غزاة منطقة الهند، إلا أن الطبقة الأخيرة كانت من نصيب السكان الأصليين الذين تمحور احتلالهم بشكل فكريٍّ وعمليّ، فقد حرص أصحاب الطبقات العليا على تثبيت نفوذهم و ديمومة المسار الطبقي الذي فرضوه على الجميع، فنسبوا التشريعات الموضوعة إلى الإله لتكون قوانينهم مقدسة وأوامرهم مطاعة، وكُتبت هذه التشريعات بعقلية مَن يحرص على استمرار السيطرة المحكمة لمصالح فئة معينة بصرف النظر عن حقوق الآخرين من السكان الأصليين وعن معاناتهم، بالإضافة إلى بيان موقف الإسلام من النظام الطبقي الهندوسي بوضوح.

الكلمات المفتاحية


الهندوسية؛نظام الطبقات؛البراهمة؛الكشتريا؛الويش؛المنبوذين

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.