"الأمور التي استعاذ منها النبي صلى الله عليه وسلم في ضوء الصحيحين" "جمع وتعليق ودراسة"

مجدي محمد أبو الحصين

الملخص


يتكون البحث من مقدمة وتمهيد ومبحثين, تحدثت في المقدمة عن أهمية البحث وأسباب اختياره والهدف من البحث والدراسات السابقة, وخطة البحث، والتمهيد عرّفت فيه بعض المصلحات المتعلقة بالبحث مثل الاستعاذة, وبينت أنها لون من ألوان الدعاء، والدعاء: هو الطلب سواء كان لجلب خير أو لدفع شر, والفتنة بينت أنها تستعمل في الشرع في الإكراه على الرجوع عن الدين, وفي الضلال والإثم والكفر والعذاب والفضيحة. وفي المبحث الأول مطلبين تكلمت في الأول عن بعض الأمور الإيمانية والغيبية مثل عذاب القبر وجهنم والمحيا والممات, وبينت أن عذاب القبر حق والإيمان به واجب, والثاني تكلمت عن بعض الأمور التي تؤدي لخسارة الآخرة, كفتنة المسيخ الدجال والجبن والبخل وسوء العمل. والمبحث الثاني مكون من خمس مطالب تحدثت في الأول عن استعاذة النبي من الحرص على المال وما لا يليق بالدين والمروءة, وفي الثاني عن الاستعاذة من عدم القدرة على القيام بالواجبات، وفي الثالث عن الاستعاذة من الأمور التي تؤثر على نفس الإنسان وحياته, وفي الرابع تحدثت عن الاستعاذه مما يتعرض له الإنسان من أمراض وأخطار، وأما الخامس كان الحديث فيه عن الاستعاذة من بعض الظواهر الطبيعية, كالرياح الشديدة التي عندما تعصف تأخذ كل شيء أمامها, وكصعوبة السفر وما يتعرض له الإنسان من شدَّة ونصب ومشقة وكزوال النعم بسبب الذنوب والمعاصي.

الكلمات المفتاحية


الاستعاذة - الفتنة - العجز - الكسل - التامة

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.