مواقف الفلسطينيين من مؤسسات الحكم الذاتي البريطانية المقترحة في فلسطين- قراءة تحليليه في الخطاب السياسي الفلسطيني(1920-1935م)

مروان فريد جرار

الملخص


الملخص : تبحث هذه الدراسة في مواقف الفلسطينيين من مؤسّسات الحكم الذاتي التي طرحتها سلطات الانتداب البريطاني في فلسطين خلال الفترة( 1920-1935م)، وتمثّلت بمشروعَي المجلس الاستشاري الأول والثاني، ومشروع الوكالة العربية، ومشروعَي المجلس التشريعي الأول والثاني.وأرادت سُلطات الانتداب من ورائها خلق انطباع لدى عرب فلسطين بأنهم ممثلون في إدارة البلاد ويشاركون في صُنْع القرار.لكن الفلسطينيين في معظمهم رفضوا المشاركة في هذه المؤسسات لقناعتهم بعدم قدرتها على وقف المشروع الصهيوني وأدواته ؛ فصلاحياتها محدودة واستشارية، والقرار الحاسم بيد الجانب البريطاني -وهم يدركون الدور البريطاني الحامي للمشروع الصهيوني-وطموح الفلسطينيين هو نيل الاستقلال وليس هذا الشكل من المؤسّسات.ولم يكُن هذا موقفًا فلسطينيًا موحدًا.فهناك فئة محدودة قبلت بهذه المؤسّسات بحجة أن المشاركة لا تضُر وقد تُحْدث تغييرًا في السياسة البريطانية وتُعيق تقدُّم المشروع الصهيوني.لكن لا المقاطعة لمؤسسات الحُكْم الذاتي ولا المُشاركة فيها أحدثت أي تغيير في هذه السياسية، وكان المُستفيد الوحيد هو الجانب الصهيوني، فلديه مؤسساته، وقد استغل الحُكْم البريطاني المُطْلق المُسلّط على رقاب العرب لتَطْوير هذه المؤسّسات وتَمْكين المُجْتمع اليهودي من النمو والتطور.

النص الكامل:

PDF (English)


DOI: http://dx.doi.org/10.33976/iugjhr.v20i2.727

Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.