العمل التطوعي النسوي – الدوافع والمعيقات – دراسة ميدانية لبعض الجمعيات الخيرية بولاية أدرار –الجزائر -

مقدم زينب, محمداتني شهرزاد

الملخص


تسعى هذه الورقة البحثية لإلقاء الضوء على ظاهرة العمل التطوعي النسوي من وجهة نظر المرأة المنخرطة ، من خلال تقصي آرائها حول دوافع ومعيقات العمل التطوعي، دراسة ميدانية لبعض الجمعيات الخيرية بولاية أدرار، انطلقت الدراسة من تساؤل رئيسي مفاده: ما هي دوافع ومعيقات العمل التطوعي النسوي في إطار الجمعيات الخيرية ؟ ولمعالجة الموضوع تم استخدام الاستمارة (الاستبيان) كأداة أساسية لجمع المعلومات من مجتمع الدراسة، وتم الاعتماد على تقنية المسح الشامل لجميع المتطوعات المنخرطات في بعض الجمعيات التطوعية الفاعلة على مستوى ولاية أدرار، ويقدر عددهم 70 متطوعة، وتمثلت في ثلاث جمعيات على التوالي: جمعية همسة أمل التضامنية أدرار، جمعية ناس الخير أدرار ، جمعية كافل اليتيم أدرار.
وكشفت نتائج الدراسة أن من أبرز دوافع العمل التطوعي هو الدافع الديني، تليها الرغبة في مساعدة وخدمة الآخرين. وتبين أن من بين المعيقات الاجتماعية التي تعيق مشاركة المرأة في العمل التطوعي هو غياب التشجيع من المجتمع، وكذا سيادة بعض الأعراف والتقاليد التي تتعارض مع خروج المرأة للعمل. وأوضحت الدراسة أن أبرز المعيقات التنظيمية التي تعيق مشاركة المرأة في العمل التطوعي هو عدم وجود مؤسسات وهيئات تدعم العمل التطوعي النسوي. وأظهرت النتائج كذلك أن أهم المعيقات الذاتية تتمثل في الانشغال بالأعمال الرسمية لتوفير لقمة العيش، بالإضافة إلى كثرة المسؤوليات الأسرية.

الكلمات المفتاحية


العمل التطوعي، العمل التطوعي النسوي، الدوافع، المعيقات، الجمعيات الخيرية التطوعية.

النص الكامل:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.33976/iugjhr.v28i1.5033

Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.