تحليل مضمون اتفاقات المصالحة الفلسطينية من منظور سيكواستراتيجي دراسة لاتفاقات المصالحة من (2007-2017)

محمود عبد ربه العجرمي

الملخص


هدفت الدراسة إلى تحليل مضمون اتفاقات المصالحة الفلسطينية من منظور سيكوستراتيجي ضمن ثلاثة أبعاد سيكوستراتيجية هي الالتزام، والتحدي، والتحكم، ولقد استخدم الباحث "منهج تحليل المحتوى " Content Analysis بمستوييه الكمي والكيفي، ولقد تمثلت عينة الدراسة اتفاقية المصالحة 2011م وهي وثيقة جامعة ومرجعية يعتد بها وهي تجميع للاتفاقات السابقة لتاريخ توقيعها ومرجعية للاتفاقات اللاحقة، وهي الوثيقة الوحيدة التي وقع عليها الطرفين كاتفاق متكامل في القاهرة، ولقد استخدم الباحث استمارة تحليل المحتوى، كأداة لتحليل المضمون حيث تأكد من صدقها وثباتها بالطرق العلمية المناسبة، ثم استخدم التكرارات والنسب المئوية لتحديد المظاهر الأكثر شيوعاً التي تعبر عن الأبعاد السيكواستراتيجية لاتفاقية المصالحة لعام 2011، ولقد كشفت النتائج: أن مجموع المظاهر السيكوستراتيجية (311) مظهر، حيث برز مظهر الالتزام بنسبة (58.8%)، تلاه مظهر التحدي بنسبة (26.4%)، ثم مظهر التحكم بنسبة (14.8%)، أما الأوزان النسبية لمحاور المصالحة فقد احتل بند الأمن المرتبة الأولى بنسبة (45.66%)، تلاه المصالحات الوطنية بنسبة (15.43%)، ثم اللجنة المشتركة لتنفيذ اتفاقية الوفاق الوطني في المرتبة الثالثة (13.83%)، بينما جاءت منظمة التحرير الفلسطينية في المرتبة الرابعة بنسبة (9.97%)، أما الانتخابات فجاءت في المرتبة الخامسة بنسبة (7.72%)، ولقد جاء بند المعتقلون في المرتبة الأخيرة بنسبة (2.25%). وانتهت الدراسة بالتحليل الكيفي للمظاهر السيكوستراتيجية وابانتها ولقد أوصت الدراسة بمزيد من الدراسات السيكوستراتيجية عن موضوع المصالحة.

الكلمات المفتاحية


تحليل مضمون، سيكواستراتيجي، مصالحة، فلسطيني.

النص الكامل:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.33976/iugjhr.v28i3.4943

Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.