مظاهر القصدية الكتابية في مقامات الحريري

أحمد سليم الزول

الملخص


تتضمن مقامات الحريري العديد من المظاهر الأسلوبية، التي حرص على توظيفها بعناية في مقاماته، ومن هذه المظاهر، مظهر قصدية الكتابة، الذي سيحاول البحث رصد ظاهرتها في مقاماته وعلاقتها بالقصدية الترتيبية المتعلقة بترتيب المقامات وفق رؤية دقيقة ترتبط من خلالها المقامات بشكل منتظم.
وكذلك بيان علاقة القصدية الكتابية بازدواجية المعنى وتعدده في بعض مقاماته، سواء أكان على مستوى المقامة الواحدة أم على مستوى المقامات كلها.
وهذا يعكس سعة ثقافته المعرفية، وكذلك تمكنه من معجمه اللغوي، ووعيه الدقيق في دلالاته الظاهرة والخفيّة، لتأتي مقاماته مكونة من تمازج معرفي وأسلوبي متعدد الأنواع، لتقرأ مقاماته وفق مستويات واتجاهات متعددة. يتناول هذا البحث الذوق النقدي والنقد الانطباعي بين النقد الأدبي القديم والنقد الحديث، وقد اتبع الباحث المنهج التكاملي في البحث للحاجة لعدد من المناهج كالوصفي؛ والمنهج التاريخي، والمنهج التحليلي، وبعد تعريف المصطلحات يتتبع رؤية القدماء للذوق النقدي، ثم الفرق بين الذوق الأدبي والذوق النقدي، ثم الانطباعية كنظرية نقدية حديثة، ثم الفرق بين الذوق والانطباعية، ليخلص البحث إلى أن النقد القديم تنقل بين عدة مستويات من النقد الانطباعي إلى البحث المنهجي.

الكلمات المفتاحية


المقامات العربية- مقامات الحريري- مظاهر القصدية الكتابية.

النص الكامل:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.33976/iugjhr.v26i1.2379

Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.