معوقات تطبيق الشفافية والمساءلة الإدارية لدى قائدات مؤسسات رياض الأطفال وسبل الحد منها

منال عبد الرحمن سفر

الملخص


هدفت الدراسة إلى التعرف على المعوقات التي تحول دون تطبيق قائدات مؤسسات رياض الأطفال للشفافية والمساءلة الإدارية وسبل الحد منها من وجهة نظر المعلمات، ولتحقيق أهداف الدراسة استخدمت الباحثة المنهج الوصفي المسحي بأسلوبه التحليلي، وطبقت استبانة مكونة من (87) فقرة كأداة لجمع البيانات، وتكونت عينة الدراسة من (260) معلمة بمؤسسات رياض الأطفال الحكومية والأهلية بمدينة مكة المكرمة، وتوصلت النتائج إلى أن الدرجة الكلية لتطبيق القائدات للشفافية الإدارية بنوعيها الداخلي والخارجي جاءت بمتوسط حسابي بلغ (3.16) وبدرجة (متوسطة)، كما جاءت الدرجة الكلية لتطبيق القائدات للمساءلة الإدارية في مجال المعايير والإجراءات وفي مجال متابعة نتائج المساءلة بمتوسط حسابي بلغ (3.53) وبدرجة (متوسطة)، وتوصلت النتائج إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية في استجابات أفراد عينة الدراسة نحو تطبيق القائدات للشفافية والمساءلة الإدارية تبعاً لمتغير (نوع القطاع) لصالح معلمات القطاع الحكومي، وإلى عدم جود فروق ذات دلالة إحصائية نحو تطبيق القائدات للشفافية والمساءلة الإدارية تبعاً لمتغير (سنوات الخدمة). كما توصلت النتائج إلى أن معوقات تطبيق القائدات للشفافية والمساءلة الإدارية التي حددتها الدراسة جاءت بمتوسط حسابي بلغ (3.36) وبدرجة (متوسطة)، بينما جاءت سبل الحد من معوقات تطبيق القائدات للشفافية والمساءلة الإدارية التي حددتها الدراسة بمتوسط حسابي بلغ (4.06) وبدرجة (مرتفعة).

الكلمات المفتاحية


الشفافية، المساءلة، قائدات رياض الأطفال.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.