أثر تدريس العلوم بتقنية الواقع المعزز في تنمية الدافعية للتعلم والتحصيل الدراسي لدى طلاب الصف الثاني بالمرحلة المتوسطة بمحافظة عفيف

نواف رفاع ابوثنتين

الملخص


هدفت الدراسة للكشف عن أثر توظيف تقنية الواقع المعزز في تدريس العلوم في تنمية الدافعية للتعلم والتحصيل الدراسي لدى طلاب الصف الثاني المتوسط بمحافظة عفيف بالمملكة العربية السعودية, واتبعت الدراسة المنهج شبه التجريبي وتكونت عينة الدراسة من (118) طالبا, تم تصنيفهم بناء على درجات مادة العلوم في امتحان الفصل الدراسي الأول – حيث تمت الدراسة الحالية خلال الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 1442 هـ- إلى مجموعتين, ضابطة تكونت من (59) طالباً درست بالطريقة العادية وتجريبية تكونت من (59) طالباً, درست باستخدام تقنية الواقع المعزز, وتمثلت أداتي الدراسة في: مقياس للدافعية للتعلم الذي تم تطبيقه على المجموعة التجريبية قبل وبعد التدريس, واختبار تحصيلي تم تطبيقه على كل من المجموعة الضابطة والمجموعة التجريبية بعد التدريس.
من خلال المعالجة الإحصائية توصلت الدراسة للنتائج الآتية: توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α = 0.05) بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية في التطبيق القبلي والبعدي على الدرجة الكلية لمقياس الدافعية وأبعاده الستة لصالح التطبيق البعدي, وتبين من حساب معامل "د" لكوهين أن توظيف تقنية الواقع المعزز في تدريس العلوم له أثر كبير في تنمية الدافعية للتعلم وفي تنمية كل أبعادها. توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α = 0.05) بين متوسطات درجات المجموعة الضابطة والمجموعة التجريبية في التطبيق البعدي للاختبار التحصيلي ومستوياته الثلاثة (التذكر والفهم والتحليل) لصالح المجموعة التجريبية, وتبين من حساب معامل "د" أن توظيف تقنية الواقع المعزز له أثر متوسط في تنمية مستويات التذكر والفهم, وأثر كبير في تنمية مستوى التحليل والاختبار ككل, ووفقاً لذلك؛ خلصت الدراسة لعدد من التوصيات منها: استخدام تقنية الواقع المعزز في التدريس, وخاصة تدريس العلوم, وتدريب المعلمين والمعلمات بالمملكة على مهارات إنتاج وتوظيف تقنية الواقع المعزز في التدريس.

الكلمات المفتاحية


الواقع المعزز، الدافعية للتعلم، التحصيل، العلوم, المرحلة المتوسطة

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.