مستوى التحفظ المحاسبي وأثره على أرباح الشركات المـدرجـة في بـورصـة فلسطين. دراسة تطبيقية على الشركات المـدرجـة في بـورصـة فلسطين للفترة ما بين (2010-2018م).

ناهض نمر الخالدي, محمد جميل أبو الجليل

الملخص


هدفت الدراسة الي بيان مستوى مبدأ التحفظ المحاسبي في القوائم المالية للشركات المدرجة في بورصة فلسطين وأثره على الارباح ممثلة بمعدل العائد على الأصول، وقد استخدمت الدراسة التحليل الكمي لمتغيرات الدراسة، باستخدام البيانات المالية المستخرجة للشـركـات المـدرجـة في بـورصـة فلسطين، واخذت عينة الدراسة وفق معايير متعلقة بتوفر بياناتها المالية المدققة واستمرارية التداول طوال فترة الدراسة الممتدة خلال (2010-2018)، انطبقت المعايير على (33) شركة من (48) شركة ممثلة لمجتمع الدراسة، ثم اختبرت تأثير مستوى مبدأ التحفظ المحاسبي على الأرباح. تم قياس مبدأ التحفظ المحاسبي باستخدام كل من نموذج (Basu, 1997) ونموذج القيمة الدفترية الي السوقية(BTM). وقد توصلت الدراسة الي نتائج متشابه فيما يخص مستوى مبدأ التحفظ المحاسبي للشركات المدرجة في بورصة فلسطين حيث أظهرت نتائج نموذج (Basu, 1997) ونموذج القيمة الدفترية الي السوقية(BTM) أن الشركات موضع الدراسة تتصف بمبدأ التحفظ المحاسبي، وبينت الدراسة عدم وجود أثر ذو دلالة إحصائية بين مستوى مبدأ التحفظ المحاسبي والأرباح (ممثلة بمعدل العائد على الأصول)، بالإضافة الي وجود تباين لتأثير مبدأ التحفظ المحاسبي على أرباح الشركات المدرجة في بوصة فلسطين يرجع الي اختلاف القطاع الاقتصادي الذي تنتمي اليه الشركة.
وتوصي الدراسة بضرورة المحافظة على مستويات مقبولة للتحفظ المحاسبي في الشركات المدرجة في بورصة فلسطين نظراَ للتقبات في الظروف السياسية والاقتصادية التي تشهدها الساحة الفلسطينية، حتى تستطيع الشركات التغلب عليها، ولزيادة الثقة في المعلومات المالية المقدمة لمستخدمي القوائم والبيانات المالية.

الكلمات المفتاحية


مبدأ التحفظ المحاسبي ، بورصة فلسطين.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.