تقييم مدى فاعلية البرامج التدريبية الممولة من المنظمات غير الحكومية (دراسة ميدانية على أقسام الطوارئ في المستشفيات الحكومية بقطاع غزة)

تغريد حسن الغوطي

الملخص


هدفت الدراسة إلى تقييم مدى فاعلية البرامج التدريبية في أقسام الطوارئ في المستشفيات الحكومية بقطاع غزة بالاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي، فقد اتبعت الدراسة البحث النوعي باستخدام أداة المقابلة شبه منظّمة لجمع البيانات، حيث تم إجراء 17 مقابلة للمشرفين على الأطباء والممرضين في7 مستشفيات موزعة في مختلف محافظات غزة. وتم تحليل البيانات باستخدام التكرارات والنسب المئوية. وقد أظهرت النتائج أن المنظمة الممولة هي الجهة الراعية والمسؤولة والمنفّذة للبرنامج التدريبي من بدايته حتى نهايته. كما أظهرت النتائج أن المنظمة الممولة تركز في برامجها التدريبية على الجانب النظري أكثر من العملي. وقد بينت النتائج أن بعض البرامج التدريبية الممولة من المنظمات غير الحكومية ساهمت في تحسين جودة الخدمات الصحية لكن ليست بالدرجة المطلوبة؛ لأن البرامج كانت فعالة ومجدية للكادر التمريضي الثابت في أقسام الطوارئ لكن لم تكن بالمجدية لكادر الأطباء لأنه غير ثابت في أقسام الطوارئ. أيضاً أظهرت الدارسة أن من أهم الصعوبات التي تواجه فاعلية البرامج التدريبية هي النقص الحاد في عدد الكادر التمريضي، والنقص في الأجهزة الحديثة ذات الجودة العالية، وعدم وجود حوافز مادية ومعنوية للمتدربين تدفعهم نحو تحسين أدائهم في العمل. وقد توصلت الدراسة لعدة توصيات ومقترحات أهمها: تعزيز دور وزارة الصحة في مشاركة المنظمة الممولة في مراحل العملية التدريبية من بدايتها حتى نهايتها بحيث تصبح الرؤية والمنهجية والأهداف مشتركة للبرامج التدريبية. العمل على توفير كادر من التمريض بشكل كافٍ في أقسام الطوارئ، بالإضافة إلى استقطاب أطباء متخصصين في طب الطوارئ بشكل دائم في أقسام الطوارئ. ضرورة تركيز المنظمة الممولة في التدريب على الجانب العملي أكثر من الجانب النظري، ويفضّل أن يكون التدريب على أرض الميدان مع تهيئة الظروف المناسبة للتدريب في المكان.

الكلمات المفتاحية


فاعلية البرامج التدريبية، المنظمات غير الحكومية، أقسام الطوارئ.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.