دور فقه الموازنات في استخدام تكنولوجيا التعليم في تدريس العلوم الشرعية (دراسة تربوية)

فوزة محمد العنزي, عماد عبدالله الشريفين

الملخص


هدفت الدراسة إلى بيان الإطار المفاهيمي لفقه الموازنات وتكنولوجيا التعليم ، وبيان المصالح والمفاسد المترتبة على استخدام تكنولوجيا التعليم في تدريس العلوم الشرعية، وعقد الموازنة وفق ضوابط ومعايير فقه الموازنات في الشريعة الإسلامية بين تلك المصالح والمفاسد للخروج بحكم فقهي محدد من استخدامها، ولتحقيق ذلك اتبع الباحثان المنهج الوصفي التحليلي، والمنهج الاستنباطي، وقد توصل الباحثان إلى جملة من النتائج، أبرزها: أوضحت الدراسة أنَّ من أنواع الفقه المعتبرة شرعا فقه الموازنات: وهو العلم الذي يعنى بالمفاضلة والمقايسة بين المصالح المتعارضة فيما بينها، أو المفاسد المتعارضة فيما بينها، أو المصالح والمفاسد المتعارضة فيما بينها، لتقديم ما حقه التقديم، وتأخير ما حقه التأخير، وفق الضوابط والمعايير لهذا الفقه  والمستمدة من الشريعة الإسلامية، وأن لاستخدام تكنولوجيا التعليم في تدريس العلوم الشرعية مفاسد ومصالح ,وعند الموازنة بينهما حسب فقه الموازنات كانت النتيجة لصالح استخدامها، وأوصت الدراسة المؤسسات التربوية العليا، وصناع القرار  بتبني استخدام تكنولوجيا التعليم المنضبطة بضوابط الشرع الإسلامي كإستراتيجية تعليمية إلزامية في التدريس للقائمين على العملية التعليمية، لكافة المراحل التعليمية، ولكافة المناهج التربوية التعليمية، وأن يراعي القائمون على بناء المنهاج التعليمي في وزارات التربية والتعليم في العالم الإسلامي، اشتمال المناهج على تدريب الطلبة على التفكير الناقد، من خلال منهجية الموازنة بين المصالح والمفاسد وتنمية التفكير المتزن وبعد النظر عند تناول القضايا المختلفة، كأسلوب للتربية العقلية لدى الفرد المسلم في المؤسسات التعليمية المختلفة.


الكلمات المفتاحية


فقه الموازنات، تكنولوجيا التعليم، العلوم الشرعية.

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.