الأحاديث المعلولة التي صححها الألباني على شرط الشيخين

أنس سليمان المصري

الملخص


يرتكز منهج الألباني –رحمه الله- في تصحيح الأحاديث عمومًا -فضلًا عن تصحيحها على شرط الشيخين- على انتفاء الشذوذ أو العلة من الحديث، ويناقش الألباني بعض العلل التي ذكرها المتقدمون، ويرد منها ما ظهر لديه عدم صحتها من العلل المذكورة بأدلته وبراهينه.
إلا أن بعض تلك الأدلة قد لا تقوم لرد العلة التي ذكرها النقاد في الحديث، إضافة إلى أن عددًا من الأحاديث التي صححها الألباني على شرط الشيخين قد نصّ المتقدمون على علتها، ولم يعقب عليها بشيء؛ لعدم اطلاعه على نصوص التعليل تلك؛ لسبب أو لآخر.
وتبحث هذه الدراسة -بمنهجية استقرائية- جميع الأحاديث التي صححها الألباني على شرط الشيخين، ونصّ المتقدمون على علة فيها، وعددها اثنان وعشرون حديثاً، وتدرسها دراسة نقدية حديثية، تحقيقًا لحكم الألباني الصحيح فيها، حسب منهجه المعمول به.

الكلمات المفتاحية


منهج الألباني، علل الحديث، تصحيح الحديث، شرط الشيخين.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.