الأوقاف التعليمية كمصدر لتمويل التعليم في التاريخ الإسلامي ومقترحات الاستفادة منها.

منال عبدالعزيز السالم, سارة عبد الله المنقاش

الملخص


هدف البحث إلى دراسة تنوّع الأوقاف التعليمية في التاريخ الإسلامي، ودرجة مساهمة المجتمع فيها، والآثار الإيجابية المترتبة على الأوقاف التعليمية كمصدر لتمويل التعليم في التاريخ الإسلامي، وذلك للاستفادة منها في تمويل التعليم في العصر الحاضر.
تم استخدام المنهج التاريخي لتحقيق أهداف البحث، وتتلخص نتائج البحث في أن الأوقاف التعليمية في التاريخ الإسلامي اتصفت بالتنوّع وفقاً لحاجات التعليم في كل عصر من عصور التاريخ، إذ تنوعت بين إنشاء المباني التعليمية، وخدمات الطلاب، والمستلزمات المدرسية، ومرتبات وحوافز المعلمين، وتهيئة البيئة المدرسية والتجهيزات، والمكتبات، ومراكز البحث العلمي. وكانت مساهمة المجتمع في هذه الأوقاف بدرجة كبيرة، تتعدى الطبقة العليا من المجتمع إلى الطبقة المتوسطة، كما كان لهذه الأوقاف التعليمية آثار إيجابية كبيرة على التعليم، منها تحقيق تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية، والتوسع الكمي والكيفي في التعليم، وتنويع أنواع التعليم ومستوياته، ودعم التأليف والترجمة والبحوث العلمية، وتحقيق الاستقلال المالي والإداري للمؤسسات التعليمية، واستمرار التمويل المناسب للمؤسسات التعليمية للقيام برسالتها.
وقد خلص البحث إلى أهمية الاستفادة من تنوع الأوقاف التعليمية في عصرنا الحاضر بابتكار أنواع جديدة من الأوقاف التعليمية تلبي حاجات التعليم وتطلعاته المستقبلية، وتشجيع رجال الأعمال على وقف الأموال في الأوقاف التعليمية، وتبني حملات توعوية واسعة يشارك فيها الإعلام ،والعلماء، الدعاة للتعريف بالأوقاف التعليمية وبيان فضلها.

الكلمات المفتاحية


الأوقاف التعليمية ، التاريخ الإسلامي ، تمويل التعليم.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.