العلاقة بين مدى توافر عوامل النجاح لحاضنات الاعمال كاداه لتسهيل الريادة والدخول للأسواق الخارجية الناشئة لحاضنات الجامعات الحكومية الاردنية

بلال هاشم النسور

الملخص


هدفت هذه الدراسة إلى تحليل العلاقة بين مدى توافر عوامل النجاح لحاضنات الاعمال كأداة لتسهيل الريادة والدخول للأسواق الخارجية الناشئة، والتعرف على العلاقة بين كلا من الدخول للأسواق الخارجية الناشئة والعوامل الديمغرافية في مجموعة من الجامعات الحكومية الاردنية. ومن أجل تحقيق تلك الأهداف؛ تم الاعتماد على الاستبانة لغاية جمع المعلومات واختبار فرضيات الدراسة، وقد توصلت الدراسة التي شملت(277) من العاملين في الحاضنة إلى نتائج من أهمها: وجود علاقة ايجابية ذات دلالة إحصائية بين عوامل النجاح لحاضنات الاعمال كأداة لتسهيل الريادة والدخول للأسواق الخارجية الناشئة، كما أظهرت الدراسة : وجود فروق ذات دلالة إحصائية الدخول للأسواق الخارجية الناشئة تعزى للأصحاب المصالح والمؤهل العلمي والخبرة والتعليم ، وبناء على النتائج ؛ خلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات والتي من اهمها ان توفير عوامل النجاح لحاضنات الاعمال كأداة لتسهيل الريادة سيعمل على زيادة فرصتها على الدخول للأسواق الناشئة كما توصلت الدراسة الى ان زيادة مستويات الحوكمة للحاضنة ومشاركة الخدمات التي تمتلكها الجامعات ، وتعزيز مصادر الدعم المالي وزيادة مستويات المتابعة والرقابة في تحليل الفرص السوقية للأسواق الناشئة وبما يعززمن فرص نجاح الحاضنات من الدخول للأسواق الناشئة.

الكلمات المفتاحية


عوامل النجاح لحاضنات الاعمال، الريادة، الدخول للأسواق الخارجية الناشئة، الجامعات الحكومية الاردنية

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.