استراتيجيات إدارة الصراع وأثرها على الالتزام التنظيمي دراسة حالة على بنك التسليف التعاوني والزراعي في اليمن

محمد عبدالله الأشول, زايد ناجي الشاوش

الملخص


هدفت الدراسة إلى تحديد استراتيجيات إدارة الصراع التنظيمي وأثرها على الالتزام التنظيمي في الإدارة العامة لبنك التسليف التعاوني والزراعي باليمن. تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي في الدراسة وصممت استبانة خصيصا لهذا الغرض. يتكون مجتمع البحث من الموظفين في الإدارة العامة للبنك من (400) موظف، تم توزيع 120 استبانة، خضعت للتحليل (101) استبانة، تشكل تقريبا ما نسبة (25%) من حجم المجتمع. وبعد تحليل البيانات باستخدام برنامج التحليل الإحصائي (SPSS) توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها: - أن هناك تنوعاً واضحاً في استخدام استراتيجيات إدارة الصراع التنظيمي من وجهة نظر موظفي الإدارة العامة، ومرتبة تنازليا كالتالي: ( استراتيجية التسوية، استراتيجية التعاون، استراتيجية التنازل، استراتيجية القوة والسيطرة، استراتيجية التجنب). كما وجدت الدراسة علاقة معنوية ذات دلالة إحصائية بين أبعاد استراتيجيات الصراع التنظيمي ومستوى الالتزام التنظيمي. وأظهرت نتائج تحليل الانحدار الخطي المتعدد التدريجي أن استراتيجية التعاون والتنازل تعزز من مستوى الالتزام التنظيمي، في حين أن كل من الاستراتيجيات التالية (القوة والسيطرة، التسوية، التجنب) لم تكن ذات دلالة إحصائية وبالتالي لم تستطع تفسير التباين في مستوى الالتزام التنظيمي. وتوصي الدراسة بزيادة الاهتمام بإدارة الصراع التنظيمي، وكذلك تشجيع استخدام استراتيجية التعاون واستراتيجية التنازل بين الموظفين كونها تسهم في تحسين مستوى التزامهم التنظيمي.

الكلمات المفتاحية


استراتيجيات الصراع، الالتزام التنظيمي، موظفي الإدارة العامة لبنك التسليف التعاوني والزراعي.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.