مقومات وسمات السياسة الخارجية القطرية

وليد حسن المدلل, محمود الرنتيسي

الملخص


الملخص : تهدف هذه الدراسة للتعرف على مقومات السياسة الخارجية القطرية، عبر الوقوف على مرتكزاتها، وأهدافها، وأدواتها، وأهم سماتها في ظل بروز الدور القطري مؤخراً في عدد من القضايا الإقليمية، وتنطلق هذه الدراسة من فرضية أساسية مفادها أن السياسة الخارجية القطرية تهدف إلى تحقيق طموحات قطر في ريادة إقليمية وعربية خاصة بعد تراجع وغياب اللاعبين الإقليميين الكبار، مثل: مصر، والسعودية من خلال فهم إدراك قطر لتوزيع خارطة القوة والمصالح في المنطقة والعالم، مما يدفع بقطر لتبني مواقف وسطية، والحفاظ على علاقات جيدة قدر الإمكان حتى مع الأطراف المتصارعة، وقد اتبع الباحثان المنهج الوصفي التحليلي الذي يقوم على تجميع البيانات وتحليلها وتفسيرها، كما استخدما أداة المقابلة مع المختصين إثراء للبحث، كما تم الاعتماد على كم وافر من المراجع المتنوعة وبلغات متعددة، لتجاوز أي نقص قد يترتب على الاستخدام الحصري لإحداها. ومن أهم النتائج التي توصل لها البحث: أن السياسة القطرية تستند بقوة إلى المرتكز السياسي والاقتصادي والإعلامي، فيما تواجهه هذه السياسة تحديات في المرتكز الجغرافي والعسكري بشكل واضح، فيما تعد سمة الانخراط الواسع في القضايا الدولية وتبني دبلوماسية الوساطة وغلبة البراغماتية والقدرة العالية على استثمار المقدرات الاقتصادية من أهم سمات السياسة الخارجية القطرية.

النص الكامل:

PDF