منظمة التجارة العالمية وتحرير تجارة الخدمات: التطورات والإنعكاسات على الدول النامية

عمر محمود أبو عيدة

الملخص


الملخص : تكمن مشكلة هذا البحث في محاولة إلقاء الضوء على واقع تحرير قطاع الخدمات التجارية في ظل منظمة التجارة العالمية (WTO) والالتزامات المنبثقة من الاتفاقية العامة لتجارة للخدمات (GATS)، وإبراز أهم الالتزامات التي يجب على الدول النامية تنفيذها من أجل تحرير قطاع الخدمات فيها، وما هي الآثار والانعكاسات المحتملة من جراء هذا التحرير؟. ومن أجل تحقيق أهداف البحث اتبع الباحث المنهج الوصفي لتحليل أدبيات البحث والإحصاءات المتعلقة بالبحث ،ومن أهم النتائج التي توصل إليها البحث أن تحرير تجارة الخدمات يحمل مخاطر متنامية على منتجي ومستهلكي هذه الخدمات في الدول النامية، وخاصة في قطاع الخدمات المالية والمصرفية، والاتصالات، والنقل، والشحن، والتأمين، والخدمات التعليمية، والصحيَّة، وذلك لصغر حصة الدول النامية من التجارة العالمية في مجال هذه الخدمات، وفقدانها للميزات التكنولوجية التي تتمتع بها الشركات العالمية. ومن أهم التوصيات التي تم اقتراحها ضرورة تبني برامج إصلاح اقتصادية وإدارية، وتنظيمية من شأنها أن ترفع من قدرة أداء قطاع الخدمات في الدول النامية وجعله أكثر قوة في مواجهة التحديات العالمية القادمة.

النص الكامل:

PDF