استراتيجيات التنمية البشرية ودورها في الحد من هجرة الكفاءات العلمية في فلسطين (دراسة حالة قطاع غزة)استراتيجيات التنمية البشرية ودورها في الحد من هجرة الكفاءات العلمية في فلسطين (دراسة حالة قطاع غزة)

ماجد محمد الفرا, ميسون زكي فوجو

الملخص


الملخص : هدفت الدراسة إلى التعرف على دور استراتيجيات التنمية البشرية في الحد من هجرة الكفاءات العلمية في فلسطين، وذلك من خلال التعرف على مدى الحاجة للتحسين في كل مجال من المجالات التالية (تحسين الوضع الاقتصادي، تأهيل وتطوير الكوادر البشرية، الاهتمام بالبحث العلمي، إيجاد بيئة مشجعة للقطاع الخاص، تحسين الأوضاع السياسية والإدارية والقانونية). واعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي وأسلوب الدراسة الميدانية، ولقد تم التركيز على الكفاءات الفلسطينية المهاجرة من قطاع غزة والمقيمة في الخارج، حيث بلغ حجم العينة (80) كفاءة من الكفاءات المهاجرة وأرسلت الاستبانة لهم عبر البريد الإلكتروني من خلال معارف وأصدقاء لهم في قطاع غزة، وتم الاستعانة ببرنامج SPSS للتحليل الإحصائي. وخلصت الدراسة إلى العديد من النتائج، أهمها: أن (75%) من المبحوثين خارج الأراضي الفلسطينية يفكرون بالعودة لأرض الوطن وذلك لأسباب في الأساس وطنية بنسبة (55.8%)، وأبدت الكفاءات المهاجرة درجة موافقة عالية (أعلى من 80%) على ضرورة تطوير الجهود المبذولة في كل مجال من المجالات التالية (تحسين الوضع الاقتصادي، تأهيل وتطوير الكوادر البشرية، الاهتمام بالبحث العلمي، إيجاد بيئة مشجعة للقطاع الخاص، تحسين الأوضاع السياسية والإدارية والقانونية) لتحسين مستويات التنمية البشرية في الأراضي الفلسطينية. وقد أوصت الدراسة بمجموعة من التوصيات كان أهمها: ضرورة السعي إلى خلق البيئة الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية المواتية التي من شأنها تشجيع الكفاءات العلمية على العمل في بلدها مع ضرورة تعزيز قيم الحرية والديمقراطية والمساواة. والتأكيد على أهمية تخطيط التعليم العالي والبحث العلمي وربطهما باحتياجات التنمية الشاملة. كما ينبغي إيلاء اهتمام أكبر بظاهرة هجرة الكفاءات العلمية بحيث تكون هناك وزارة مختصة بشؤون المهاجرين بالخارج من أجل بناء علاقة دائمة ومستمرة مع الكفاءات المهاجرة وعدم بترها عن النسيج الوطني. الكلمات المفتاحية: هجرة الكفاءات – استراتيجيات التنمية البشرية.

النص الكامل:

PDF