الليبرالية الجديدة للاقتصاد واحتجاجات 2011 في إسرائيل

عبد الناصر عطا الله عيسى

الملخص


الملخص : جاءت الدراسة في إطار بحث العلاقة المتبادلة بين الاقتصاد والمجتمع، وكيف يؤثر احدهما على الاخر، تحديدا دراسة الاحتجاجات الاجتماعية الشعبية في إسرائيل، واحتجاجات صيف 2011 ضد الآثار السلبية التي تتركها سياسة حكومة إسرائيل الاقتصادية، المعتمدة إلى حد كبير على الليبرالية الجديدة، وفي سبيل ذلك تناولت الدراسة بالتوضيح لأهم أدوات الليبرالية الجديدة، مثل تقليص الإنفاق العام على الخدمات الاجتماعية، وسياسة الخصخصة، وتخفيف الضرائب وغيرها، ومن ثم أهم آثار هذه السياسة على المجتمع في اسرائيل مثل تعزيز الفقر، وإضعاف الطبقة الوسطى، وتعزيز مكانة كبار رؤوس الأموال، وزيادة اللامساواة والفجوات، ومن ثم أوضحت الدراسة ردود الفعل الشعبية على هذه السياسات، وتحديدا مساهمتها بشكل واضح في اندلاع الاحتجاجات الشعبية الواسعة في صيف 2011، وكذلك تناولت قدرة هذه الاحتجاجات المحدودة في تغيير السياسات الاقتصادية للحكومة، التي استمرت قبل وبعد الاحتجاجات. أشارت الدراسة إلى خصوصية دولة الاحتلال الصهيوني، حيث يحتل الجانب الامني مكانه بارزه، تمثلت في ضخامة الميزانية الأمنية، واستخدامه كوسيلة ناجعة لإضعاف الاحتجاجات. الكلمات المفتاحية: الليبرالية الجديدة، احتجاجات 2011 في إسرائيل.

النص الكامل:

PDF