أثر استراتيجيات ادارة المعرفة في الأداء التنظيمي لاختبار الدور الوسيط للريادة: دراسة تطبيقية في مدينة الحسن الصناعية

بسام فتحي الذيابات

الملخص


هدفت الدراسة الى التعرف على أثر استراتيجيات ادارة المعرفة في الأداء التنظيمي، وتحديد أثر استراتيجيات ادارة المعرفة في تبني التوجه الريادي، واختبار الدور الوسيط لتبني التوجه الريادي في أثر استراتيجيات ادارة المعرفة في الأداء التنظيمي في مجموعة من المنظمات الصناعية الأردنية. ولغايات تحقيق هدف الدراسة، تم تصميم استبانه بناء على الدراسات ذات العلاقة لجمع البيانات من عينة الدراسة. وتكون مجتمع الدراسة من العاملين في مدينة الحسن الصناعية، وتمثلت عينة الدراسة بـ (465 ) موظفاً.
وتوصلت الدراسة الى جملة من النتائج أهمها: ان المتوسطات الحسابية لاستراتيجيات ادارة المعرفة والريادة عالية، وان المتوسط الحسابي للأداء التنظيمي متوسط، ووجود أثر ذو دلالة احصائية لاستراتيجيات ادارة المعرفة في الأداء التنظيمي عند مستوى الدلالة ≤ 0.05)α) في الشركات الصناعية، ووجود أثر ذو دلالة إحصائية لاستراتيجيات ادارة المعرفة في تبني التوجه الريادي عند مستوى الدلالة ≤ 0.05)α) في الشركات الصناعية، ووجود أثر ذو دلالة إحصائية لتبني التوجه الريادي في الأداء التنظيمي عند مستوى الدلالة ≤ 0.05)α) في الشركات الصناعية، ووجود أثر ذو دلالة إحصائية لتبني التوجه الريادي كوسيط في أثر استراتيجية ادارة المعرفة في الأداء التنظيمي في الشركات الصناعية.
وقدمت الدراسة مجموعة من التوصيات أهمها: ضرورة استخدام المنظمات الصناعية لاستراتيجيات ادارة المعرفة بفاعلية، لكي تتمكن من زيادة انتاجها وقدرتها التنافسية، وضرورة ان تتوافق استراتيجيتها المعرفية مع استراتيجياتها الريادية لضمان تحقيق مستوى مرتفع من الأداء التنظيمي، وضرورة التركيز على المبادأة وأخذ المخاطرة لاغتنام الفرص في الأسواق والتوسع فيها.

الكلمات المفتاحية


استراتيجيات ادارة المعرفة، ريادة الأعمال، الأداء التنظيمي، المنظمات الصناعية.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.